طهران.. الضوء القاتم

EGP75.00

عُرِف چهلتن في كتاباته عمومًا، بالدفاع عن قضية المرأة، فقد اهتم الكاتب بحياة المرأة في إيران. وهو يرى أن المرأة تعاني في إيران، وأغلب المجتمعات الإسلامية، من اضطهادين: اضطهاد المجتمع كما هي حال الرجل، واضطهاد الرجل لها بالذات. وقد سخَّر الكاتب قلمه لهذه القضية كما نراها في هذه الرواية التي ترصد جوانب من تحولات المجتمع الإيراني التي مهَّدت لقيام الثورة الشعبية عام 1979 التي أطاحت بالنظام الملكي.

وچهلتن أحد الكتَّاب الإيرانيين الناشطين في إحياء اتحاد الكتاب والأدباء الإيرانيين الذي أغلق بعد سقوط النظام الملكي ومجيء الجمهورية الإسلامية التي أغلقت العديد من المراكز الثقافية كمحاولة منها لأسلمة الثقافة والسيطرة على المفكرين، وعند إعادة فتح اتحاد الأدباء بعد سنوات تعرض چهلتن لمحاولة اغتيال من قِبل المخابرات الإيرانية التي قامت بتصفية الكتَّاب والمفكرين عام 1998 كما ورد اسمه في قائمة الاغتيالات التي نُشرت بعد إلقاء القبض على أعضاء الخلية التابعة للمخابرات.

والرواية التي بين أيديكم تحكي أحداثًا وقعت في السنوات الأخيرة للنظام الملكي حيث يختفي فيها أحد الشباب ويروي أخوه بطل القصة ذو العشرة أعوام الأحداث عن طريق نقله لحوارات نساء البيت ووصفه الطقوس الشعبية من منظوره الخاص، وهو ما يصوِّر تصويرًا دقيقًا المشاعر الوطنية الصادقة لدى المواطنين من خلال رصد تطلُّعاتهم المشروعة في التحرُّر من القمع من جانب، والمخاوف والهواجس التي تنتابهم جرَّاء بطش السُّلطات الحاكمة وقمعها الدموي من جانب آخر. وهو ما يزرع علامة استفهام ضخمة إزاء مصير النضال الوطني في إيران بعد وصول السلطة الدينية الاستبدادية إلى الحكم، وتصفيتها الأحزاب والقوى العلمانية المشاركة في الثورة، والدور الذي يمكن أن تلعبه الأجيال الجديدة لبناء مجتمعها القادم.

طهران.. الضوء القاتم

EGP75.00

رمز المنتج: 978-977-6765-05-4 التصنيفات: , , الوسم: