الزيارات

EGP150.00

إن “جلال آل أحمد” من أشهر الكتَّاب الذين أثروا السَّاحة الأدبية الإيرانية في حقبة الأربعينات من القرن العشرين. وهو من أبرز الكتَّاب الذين تبنوا الفكر الماركسي، وقد انعكست أفكاره ومبادئه أثناء انضمامه إلى حزب “توده” على أعماله الأدبية، ويبدو ذلك واضحًا في كثيرٍ من مجموعاته القصصية في تلك الفترة، فنجد جلال يجسِّد مشكلات الفقر، والبؤس، والصراع الطبقيّ في مجموعته القصصية الأولى (الزيارات)، والتي اكتست بطابع السخرية لنقد المجتمع، والبدع والخرافات التي لحقت بالدين، كما شكَّل التراث الشعبي نصيبًا كبيرًا في هذه المجموعة، وألمَّ بالكثير من عادات وتقاليد المجتمع الإيراني، وساعدت مواد التراث الشعبي في نقل سلبيات المجتمع ومشكلاته، كما عبَّرت هذه المواد أيضًا عن تهكُّم وسخرية جلال من وضع المجتمع في تلك الفترة، بالإضافة إلى إبراز طبيعة العلاقات بين أفراد المجتمع، وحياة الطبقات الشعبية، وطبيعة تفكيرها.

وُلد “جلال آل أحمد” بحيّ پاچنار، في الحادي عشر من شهر آذار سنة 1923. نشأ في جوٍّ روحانيٍّ إيمانيٍّ عميق، كان والده متشددًا، غليظ الطِّباع، مما جعله ينفر من علماء الدين. وقد كان انقلاب 1953م بمثابة إعلان عن عودة الديكتاتورية والاستبداد وفرض الرقابة وتضييق الحُريات على الكتَّاب والمفكرين. في ذلك الوقت كان جلال قد ابتعد عن السياسة، وكانت تلك المرحلة بالنسبة له مرحلة تأمُّل حتى يعاود النظر فيما مرَّ عليه من هزائم. لكن بعد ثلاثة أشهر من الانقلاب تم اعتقاله..

عام 1967م احتدم الصراع بين جلال وجهاز السافاك حتى بلغ أشدَّه. وعام 1969م توفي جلال آل أحمد في ظروف غامضة..

الزيارات

EGP150.00

رمز المنتج: 978-977-6765-00-9 التصنيفات: , , الوسم: